الغراب.. المعلم الاول علي وجه الارض

قال تعالى فى سورة المائدة:
بسم الله الرحمن الرحيم
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لا قتلنك قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (27)لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ(28)
إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوأ بإثمي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِ كَ جَزَاء الظَّالِمِينَ(29)
فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِن الْخَاسِرِينَ(30) فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ(31
)


ان طائر الغراب طائر يعد من أذكى الطيور. اختلف حوله الناس فمنهم من تعجب من ذكائه وتعاون أفراد جماعته كلا مع الآخر ومنهم من اتهمه بأنه طائر شؤم وخراب ومنهم من أزعجه نعيقه المستمر.إن هذا الطائر علم الإنسان أول درس له فى حياة البشرية بل ومازلنا نتعلم منه دروسا وعبر كثيرة مثل تعاون الذكر مع أنثاه وإخلاصه وحمايته لها طيلة حياته

 

للأسف الشديد هناك أناس ختم الله على قلبهم غشاوة فلا يدخل الأيمان إلى قلوبهم ولا يخرج الكفر من قلبهم ويشككون فى كلام الله الذى لا ينطق عن الهوى ويتعجبون من هذه الآيات ويقولون معقول هذا الطائر الضعيف يعلم الإنسان دفن الموتى؟؟؟ نريد إثباتات علمية تثبت صحة كلامكم وتؤكد ذكاء هذا الطائر واليكم نماذج من هذا الذكاء

 هذا قام فريق بريطانى بأخذ احد إناث الغربان إلى احد المعامل البريطانية ووضعوا لحم مهروس داخل أنبوبة اختبار وبالقرب منها قطعة من السلك المعدنى الطويل وتركوا الغراب مع هذه الأدوات داخل المعمل وقاموا بتصوير ما يحدث. فوجدوا بعد اقل من 10 دقائق أن أنثى الغراب قامت بثنى نهاية السلك المعدنى ليصبح مثل الخطاف وأدخلته برجلها إلى داخل أنبوبة الاختبار ثم قامت بسحب اللحم المهروس من داخلها ثم التهمتها. فاعتقدوا العلماء أنها فعلت ذلك صدفة فكرروا التجربة 10 مرات ونجحت أنثى الغراب فى العشر مرات فى إخراج اللحم والتهامها.

كما قام فريق علمي من  المهتمون بدراسة سلوك الطيور بتتبع احد الغربان التى تسمى والمنتشرة فى أرض فلسطين الحبيبة وفجأة وجد احد الغربان تقوم بتجميع فتات الخبز وتشبكها بمساعدة أصابع أرجلها فى فرع من فروع الأشجار ثم تسقطها فى البحيرة وعندما يتجمع السمك على فتات الخبز تحت سطح الماء تنقض عليهم وتمسك بهم بمنقارها ثم تطير بالسمك إلى عشها.

Advertisements

Say something

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: