لفه خوف

ماشي في الشارع بلا أهداف , ناس بتطالب بالاختلاف و ناس بتزيد في الانحراف وناس منضمه للانجراف.

ده اللي أنا شوفتو يا ناس اسفاف. فجأه!! يا عم لاقتني بخاف!!.

أسأل نفسي بخاف من ايه؟!! هو ناقص فيا أنا ايه؟!!.

ردت نفسي عليا تقلي ….. و انت يا سيدي تخاف من ايه !!!!!؟.

مأنت عايش في “اختلاف” و مقضيها كمان “اسفاف”.

خليك ضمن “الائتلاف” و بلاش تيجي تقلي “بخاف”.

أبص لنفسي !!!

بردو يا “نفسي” أنا لسه بخاف و انا مش ناوي عالاعتكاف!!!.

قلت “أقرب”.. فجأه أخاف , قلت أنا “هبعد”.. بردو بخاف , كل ما أفكر اني “أقرب” كل ما افكر ان أنا “هبعد” … لسه بخاف.

“ده و أنا واقف في مكاني بخاف!”.

هو أنا هفضل دايما أخاف ؟!؟!؟!؟!

طبعا لأه!

هو ده وقت اللفه , لا هعيش في زفه , لا هنضم لألفه , لا هنجرف جرفه ,

لا هنحرف ولا هتسف سفه.

لازم هدفي يعلمني العفه!!!….. وهي تبقي لفه!!!!.

  أحمد ضياء الدين

Advertisements

Say something

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: